مكتب الفتوى في الهيئة – فتوى : أداء الدين في حال إضطراب العملة وتدنيها

السؤال : السلام عليكم ورحمة الله
اخواني في الله استدان عبد الله من خالد مبلغ 90000 ل.س
من ثماني سنين وخﻻل هذا الزمن لم يطلب خالد دينه ولم يطلب من عبد الله تحويل المبلغ الى ذهب او دوﻻر او غيره
وجاء اليوم يريد حقه فاختلفا
كيف يتم اداء الدين
حسب الذهب او الدوﻻر ام يرد المبلغ ذاته الذي استدانه
ارجو البيان والتفصيل ان امكن
وجزاكم الله خيرا

الجواب :

وعليكم االسلام ورحمة الله وبركاتة 

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله 

المال الذي اضربت قيمته هناك جوابان لهذه المسألة

1 قول الجمهور لا تضخم في الأموال حتى ولو فقدت قيمتها
بمعنى له نفس المبلغ ومن نفس العملة
2 ذكره الشيخ الفقيه أديب كلكل رحمه الله في كتابه الفقه المبسط (المعاملات )أنه إذا حصل إذا تدنت قيمة العملة واضطربت فإنه تقاس من ساعة الوفاء بأقرب العملات الثابتة مثل الدلر والريال أو غيرها من العملات الثابتة أو تقاس بالذهب والفضة لأنهما أصل العملات وقال هذا ما اعتمده صاحبا أبي حنيفة ونقل هذا الاعتماد من حاشية ابن عابدين واليوم جل المشايخ يفتون بقول التضخم أي قياس العملة بأقرب العملات الثابتة أو بالذهب والفضة 

مكتب الفتوى في الهيئة 

الشيخ محمد الفارس