بيان حول المؤتمر العالمي لعلماء المسلمين. من هم أهل السنة والجماعة الذي انعقد بجروزني عاصمة الشيشان

بيان حول المؤتمر العالمي لعلماء المسلمين. من هم أهل السنة والجماعة الذي انعقد بجروزني عاصمة الشيشان من (25-26-27/08/2016)

بيان1

الرقم: 8/16

التاريخ:28/11/1437هـ والموافق 31/8/2016م

بيان حول المؤتمر العالمي لعلماء المسلمين. من هم أهل السنة والجماعة الذي انعقد بجروزني عاصمة الشيشان من (25-26-27/08/2016)

الحمد لله القائل:( ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ ﴾

والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد صلى الله عليه وسلم القائل:(العلماء أمناء الرسل على عباد الله مالم يخالطوا السلطان، فإن خالطوا السلطان فقد خانوا الرسل فاحذروهم) رواه العقيلي وفي رواية للحاكم: فاعتزلوهم.

ومن هذا المنطلق فإن هيئة العلماء والخطباء والدعاة الأحرار في سورية قد اطلعت على ما جرى فيما يسمى مؤتمر الشيشان للتعريف بأهل السنة الذي انعقد في غروزني عاصمة الشيشان …  والتوصيات التي خرج بها.

وصادق عليها من يسمون أنفسهم بعلماء المسلمين والذين قال الله فيهم (أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَٰهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَىٰ عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَىٰ سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَىٰ بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَن يَهْدِيهِ مِن بَعْدِ اللَّهِ ۚ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ) وحذرت السنة منهم كما في الحديث: إياكم وأبواب السلطان.  وقوله صلى الله عليه وسلم: أخوف ما اخاف على أمتي الأئمة المضلون. رواه مسلم. وحديث: أخوف ما أخاف على امتي منافق عليم اللسان يجادل بالقران … وحديث: دعاة على أبواب جهنم من اجابهم إليها قذفوه فيها قيل له: صفهم لنا. قال: هم من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا. رواه البخاري …

وعليه فنحن في هيئة العلماء والخطباء والدعاة الأحرار في سوريا نعلن براءتنا من المؤتمر وظرف انعقاده وما تمخض عنه من توصيات فهو يعقد بأرض محتلة من قبل من يذبح الشعب السوري وأمثال هؤلاء لا يمثلونا ولا يمثلون إسلامنا من أهل السنة والجماعة فهو تجمع لتزكية الطغاة وتفرقة الأمة. وهو مؤامرة على العالم الإسلامي وليس مؤتمرا …  وهو أكبر إساءة للأشاعرة والصوفية الحقة قبل غيرهم … وهو مؤتمر لأعداء الإسلام لا مؤتمر الشيشان المسلمين الذين ابادهم بوتين   فاللهم إنا قد بلغنا اللهم فاشهد

رئيس الهيئة.                 ألأمين العام                        

د. عبد الناصر تعتاع          الشيخ سمير الإبراهيم